العلم و المعرفة

اهلا وسهلا بيكم في منتديات منتدى العلم و المعرفة صيفك أحلى معنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب تعليم كهرباء السيارات
الثلاثاء مارس 27, 2012 12:59 am من طرف تهراقا

» top gear 1
الخميس أغسطس 26, 2010 7:15 pm من طرف rabah-reghaia

»  الفتاة التي ابكت الشيخ السديسي
الإثنين أغسطس 16, 2010 6:02 pm من طرف sarra989

» موقع رائع للقرأن الكريم أدخل و لن تندم
الإثنين أغسطس 16, 2010 5:39 pm من طرف sarra989

» الوسوسة سلاح الشيطان
الإثنين أغسطس 16, 2010 5:34 pm من طرف sarra989

» رسالة الى حفاظ القرأن
الإثنين أغسطس 16, 2010 5:32 pm من طرف sarra989

» لاتحزني
الأربعاء أغسطس 04, 2010 11:45 am من طرف ملكة المنتدى

» أول مكياج حلال
الأربعاء أغسطس 04, 2010 1:31 am من طرف فتاة القلوب

» ممكن نتعرف ؟؟؟؟
الأربعاء أغسطس 04, 2010 1:25 am من طرف فتاة القلوب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أحمد الجزائري
 
ملكة المنتدى
 
sarra989
 
سمسومة
 
فتاة القلوب
 
berr
 
mimou01
 
ghidou
 
همس الليالي
 
عمار الجزائري
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 47 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو djalil فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 293 مساهمة في هذا المنتدى في 192 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الخميس يونيو 27, 2013 7:41 am
منتدى

شاطر | 
 

 "حبيبي أنا" مقهى للمثليين العرب في قلب أمستردام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد الجزائري
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

مُساهمةموضوع: "حبيبي أنا" مقهى للمثليين العرب في قلب أمستردام   الإثنين يوليو 26, 2010 12:45 pm



اللافتة البيضاء المعلقة خارج المقهى تدعوك لزيارة مقهى وبار الرقص الشرقي "حبيبي أنا". لكن ما يميز هذا المقهى ليس فقط الموسيقى والرقص الشرقي، بل كونه المقهى الأول من نوعه للمثليين العرب في هولندا وربما في أوربا بأكملها.
في الداخل تحمل جدران المقهى قصة الشاب المصري سمير (وهو اسم مستعار) الذي جاء لهولندا قبل خمسة وعشرين عاما يبحث عن نفسه وعن حريته ليجدها في المدينة المعروفة بالانفتاح والتسامح مع المثليين.
جاء سمير إلى هولندا في إجازة عندما كان طالبا في مجال الهندسة الزراعية بمصر. حينها أعجبته الحياة والحريات في هولندا، عاد لمصر لينهي دراسته ومن ثم استقر في هولندا بحثا عن حريته هو أيضا. عشق هولندية فتزوج منها. لكنه في ذلك الوقت لم يكن يدرك أنه مثلي الميول الجنسية.
"لم تكن عندي فكرة أنني مثلي. كنت كأي شاب آخر، حتى أنني تزوجت وبقيت مع زوجتي أكثر من 12 عاما. زوجتي كانت انسانة عظيمة لكني لم استطع أن أواصل حياتي معها لأنني لم أجد نفسي".
يواصل سمير حكايته قائلا: "عانيت من الحياة الزوجية، كنت أشعر بالنقص في شيء ما. جاءت فكرة المقهى لسبب شخصي لكي أعبر عن نفسي ولكن أيضا لكي أساعد الآخرين لتفادي ما مررت به أنا. فكرت بمكان يمكن أن يجمعنا، ويعطي الشباب الفرصة للتعرف على آخرين يمرون بالتجربة نفسها. في المقهى نستمتع بالموسيقى العربية والرقص والدردشة وإمضاء الوقت مع بعضنا البعض".

وجدت نفسي
في العام 1998 وعندما كان في الثامنة والثلاثين من العمر قرر سمير الإفصاح عن ميوله الجنسية للملأ وبعد ذلك ببضع سنوات افتتح أول مقهى عربي للمثليين بعد أن حذره الكثيرون من الفكرة.
"لكن ردود الأفعال السلبية كانت أقل مما كنت أقدر"، يقول سمير. افتتاح المقهى وتصالحه مع نفسه كان فصلا جديدا من حياته: "أشعر الآن بالاستقرار والرضا مع نفسي بعد أن صارحت نفسي وتصالحت معها. لا أنظر لنفسي بأنني مثلي أو غير مثلي. أشعر بأنني إنسان لا أنقص شيئاً ولا أزيد شيئاً".
مع ذلك فإن سمير. لا يتطرق للحديث عن عمله وحياته مع عائلته في مصر. "عائلتي تعلم أنني أدير مقهى للمثليين في أمستردام، لكن عندما أكون في إجازة هناك لا نتطرق لهذه الأمور، وهم لم يعترضوا ويستقبلونني كما كانوا من ذي قبل". ورغم نشر عدة وسائل إعلام هولندية تقارير ومقابلات مع صاحب المقهى سمير، إلا أنه لا يرغب في نشر اسمه وصورته على مواقع باللغة العربية.
سمير ليس فقط مالك المقهى، بل أنه يعتبر نفسه أخاً كبيراً للشباب العربي الآخر الذي لا يزال يصارع نفسه في الداخل. يحاول سمير التواصل مع زواره وإعطائهم النصائح والمشورة إذا طلبوا ذلك: "من خبرتي أرى أن الكثير من الشباب يأتون لهنا بأسئلة عن أحوالهم الشخصية. أحاول مساعدتهم أو تحويلهم لشخص مختص".

مؤسسة حبيبي أنا
بعد سنوات من افتتاح المقهى قرر سمير إنشاء مؤسسة مختصة بمساعدة المثليين العرب في هولندا وتحصل على الخدمات التي تحصل عليها أي مؤسسة أخرى بهولندا.
"تعطي المؤسسة المشورة للاجئين العرب من المثليين الذين يطلبون حق اللجوء لأسباب إنسانية. وهنالك أيضا فئة من المثليين الذي يطردهم أهاليهم من البيت. تقوم المؤسسة بمد يد العون لهؤلاء وتحويلهم للجهات المختصة". كما توفر المؤسسة المعلومات ومنشورات حول كيفية الوقاية من الأمراض الجنسية.
في ليالي عطل الأسبوع يزدحم المقهى العربي الصغير في منطقة لايدسه بلاين المعروفة بالمقاهي والمطاعم بأكثر من 150 شخصا، معظمهم من الشباب والشابات العرب. لكن المقهى يجذب السواح الأمريكان أيضا. وينظم المقهى حفلات خاصة في عيد الفطر وعيد الأضحى. "من خلال هذه الحفلات"، يقول سمير "نشارك بعضنا البعض في الأفراح مثلنا مثل الآخرين تماما".
المواطن المثالي لعام 2010
نشاط سمير وحماسه من أجل إيجاد مكان للمثليين العرب كان حافزا لمنحه لقب المواطن المثالي لمدينة أمستردام بأكملها لعام 2010. عن أسباب حصوله على هذا اللقب يقول:
"اعتقد أن عملي من أجل المثليين اكسبني هذا اللقب. كما إنني المثلي العربي الأول الذي يخرج للعلن في وسائل الإعلام. البار والجو الجميل الذي خلقته والناس المثليون الذين تصالحوا مع أنفسهم بعد أن وجدوا مكانا يحتضنهم، هذه جميعها أمور ساهمت في حصولي على هذا اللقب. وحصولي عليه يجعلني أشعر أنني أسلك الطريق الصحيح".
ويأسف سمير من استحالة العيش في بلده بالأسلوب الذي يتمتع به في هولندا: "ليس من أحد لا يحب بلده ولا يحب العيش فيها لكن في الوقت الراهن من الصعب أن تعيش هنالك بالحرية والأسلوب التي تفضل العيش فيه. في مصر قد أتعرض للسجن إذا قلت أنني مثلي".
لست هومو
بعد أربعة أعوام من الكتابة يستعد سمير لنشر كتاب باللغة العربية يناير القادم حول سيرته الذاتية وحكاية إنشاءه مقهى "حبيبي أنا". حول فكرة الكتاب يقول:
" بمجرد دخول الشاب أو الزائر الجديد للمقهى وقبل أن أتعرف عليه يقول بنبرة الدفاع: لست هومو (مثلي)، جئت فقط للاستمتاع بالموسيقى العربية". تحت هذا العنوان (لستُ هومو) بالضبط سوف أنشر قصتي كأول مثلي عربي يتصالح مع نفسه في العلن، وكيف أنشأت مقهى حبيبي أنا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة المنتدى
Admin
Admin


انثى السمك عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 19
الموقع : منتدى الشروق اون لاين
العمل/الترفيه : الرسم الغناء الشعر
المزاج : cool

مُساهمةموضوع: رد: "حبيبي أنا" مقهى للمثليين العرب في قلب أمستردام   السبت يوليو 31, 2010 11:18 pm

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
صدق من قال أن في خلق الله شؤون
شكرا لك أخي احمد على الموضوع أنتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bouchramountana13.almountadayat.com
 
"حبيبي أنا" مقهى للمثليين العرب في قلب أمستردام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلم و المعرفة  :: المنتدى العام :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: